ارتفاع عدد ضحايا فيضانات تونس -= عاجل =- الكوكب المراكشي يتنفس الصعداء -= عاجل =- مونية سعد: أغنية بورصة ستكون مفاجئة سارة للجمهور العربي و المغربي خاصة -= عاجل =- في عهد دستور 2011 : فضيحة بكل المقاييس بطلها رئيس الحكومة والوزير التقدمي أنس الدكالي -= عاجل =- الطالبي العلمي في عين العاصفة فتح عليه جبهات متعددة والعبرة بالخواتم. -= عاجل =- حفل افتتاح الدورة لمهرجان الشعر العربي: محمد الأعرج: الثقافة أساس كل تنمية بشرية وإنسانية شاملة -= عاجل =- رسالة بوعيدة رئيس جهة كلميم  وادنون المعزول لحزب الحمامة -= عاجل =-  أخنوش يرسم خطة حزبه لاصلاح القطاعات الاجتماعية ويهاجم أعدائه. -= عاجل =- خادمة منزلية تبقي بنفسها من الطابق الثالث لأحد المباني السكنية بمدينة جدة السعودية -= عاجل =- منظمة العدل والتنمية لدراسات الشرق الاوسط وشمال افريقيا تبث تحذيرات جدية لمختلف دول العالم وخاصة دول افريقيا والشرق الاوسط واوروبا ودول امريكا الجنوبية من انتشار عدة اوبئة فتاكة تهدد حياة البشرية

You are here: Home 2 عين على مراكش 2 الجمعية الجهوية للصحافة الالكترونية بجهة مراكش أسفي تنظم لقاء اعلاميا بحضور المدير الجهوي لوزارة الإتصال

الجمعية الجهوية للصحافة الالكترونية بجهة مراكش أسفي تنظم لقاء اعلاميا بحضور المدير الجهوي لوزارة الإتصال

الانتفاضة/عدسة : فتح الله الطرومبتي

نظمت الجمعية الجهوية للصحافة الالكترونية بجهة مراكش اسفي لقاء اعلاميا عصر يومه السبت 15 شتنبر الجاري بالمجلس الجماعي لمدينة مراكش الكائن بشارع محمد الخامس، بحضور المدير الجهوي لوزارة الإتصال.
ويندرج هذا اللقاء في اطار افتتاح الجمعية لفعالية موسمها الاعلامي والثقافي والفني لسنة 2018 ـ 2019 . وكذا انفتاحها على محيطها الخارجي بتقوية الرصيد القانوني للصحفيات والصحفيين الالكترونيين ومديري النشر، وجميع مهنيي قطاع الاعلام والاتصال، وتعزيز معارفهم ومداركهم ، والوقوف على اهم مستجدات ومقتضيات القانون الجديد للصحافة والنشر .
هذا اللقاء شهد برنامجه كلمة رئيس الجمعية الجهوية للصحافة الإلكترونية بجهة مراكش آسفي، تلاها عرض بعنوان : ممكنات فعل الكتابة الصحفية لعبد اللطيف سندباد، ثم اطلالة على المستجدات القانونية التي جاءت بها مدونة الصحافة لفائدة الصحفيين والمقاولات الصحفية من طرف عبد المجيد أباظة المدير الجهوي لوزارة الثقافة والاتصال.

Leave a Reply

إعلن لدينا
close
الإنتفاضة

FREE
VIEW