You are here: Home 2 رياضية 2 الجامعة الملكية للكراطي تنظم ندوة صحفية بفندق الروابي استعدادا لاحتضان المدينة الحمراء لهذا الحدث الرياضي الافريقي الدولي‎

الجامعة الملكية للكراطي تنظم ندوة صحفية بفندق الروابي استعدادا لاحتضان المدينة الحمراء لهذا الحدث الرياضي الافريقي الدولي‎

الانتفاضة

احتضنت قاعة الصحافة بفندق الروابي بالمنطقة السياحية اكدال اليوم على الساعة الخامسة بعد الزوال ندوة صحفية بمناسبة استعداد مراكش لتنظيم فعاليات البطولة الافريقية للكاراطي المنطقة الاولى في الفترة الممتدة بين السابع والعاشر من شهر فبراير الجاري بالقاعة المغطاة مولاي رشيد بالداوديات والذي سوف تنظمه الجامعة الملكية للكراطي واساليب مشتركة تحت اشراف وزارة الشباب والرياضة وعلى هامش هذا الحدث الرياضي ستقام دورة التحكيم واختبار الترقي للحكام الافارقة حيث بلغ عدد المشاركين 160 حكما وذلك بفندق موغادورجليز. حضرت هذه الندوة بعض المنابر الاعلامية المحلية والوطنية وبعض المهتمين برياضة الكاراطي ونتيجة لغياب رئيس الجامعىة السيدمحمد مقتبل الذي قدم المنظمون اعتدار رسمي باسمه حيث اطر اللقاء كل من السيد الزيتونيالمؤطر الدولي للجان التقنية ومدير الدورة الحالية والسيد الكنتاوي رئيس الجهة ورئيس العصبة والسيد سعيد الشراط رئيس لجنة التحكيم و السيد نوري مسير الندوة كمسؤول عن التنظيم واللوجستيك والتواصل بالاضافة السيدة خديجة باكوش عن اللجنة الطبية استهل الندوة مسير الندوة السيد نوري بمقدمة تعريفية عن الهيئة المنظمة للدورة كما تقدم السيد السيد الزيتوني كمديرللدورة الحالية بالحديث عن الاطارالعام للدورة حيث سيصل عدد المشاركين 300مشارك وعدد الدول 5 وهي المنتمية للمنطقة الاولى طبعا ولم تفته الفرصة للتطرق لمركز التكوين بالرباط وللظروف الممتازة المواتية لانتاج ابطال يشرفون البلد . اما لسيد الكنتاوي فقد تحدث عن رهانات الدورة كفرصة للابطال المغاربة لصقل مواهبهم وزيادة في منسوب اكتساب التجربة والاحتكاك بالابطال الدوليين لكن السيد سعيد الشراط فقد تطرق في جانب اول عن ظروف التحكيم الدورة التي ستقام على هامش الحدث الرسمي كما اعتبران الاستراتيجية التي تسير عليها الجامعة من شفافية وعمل جاد هي التي افرزت كل هذه الروح والمعنوية العالية للاشتغال . كانت اسئلة الصحفيين مركزة بالاساس على الجانب التقني للدورة في النقص الحاد في اشهارواعلان الدورة واعطائها المكانة التي تستحقها وعن الرهانات التي ينتظرها المنظمون من الدورة لكن اجوبة المنظمين كانت تطغى عليها تلك النبرة التفاؤلية حيث انكروا كل الاكراهات التي يمكن ان تمنع هذ الدورة من ترك بصمة سواء في التنظيم اوالنتائج . وعلى هذه النبرة التفاؤلية اختتم الندوة مع متمنياتنا التوفيق والسداد للمنظمين وللابطال المغاربة .

ذ. بوناصر المصطفى

Leave a Reply

إعلن لدينا
close
Facebook IconYouTube Icon
الإنتفاضة

FREE
VIEW