حضور متميز للمغرب في اللجنة الأولمبية الدولية، بعد إعادة تعيين أربعة مغاربة كأعضاء ضمن لجانها لسنة 2020-آخر الأخبار-عاجل "في زمن كورونا جريمة قتل تخلق الرعب بمنطقة سيدي بدهاج وساكنة تكركوست تطالب بفتح تحقيق في الموضوع-آخر الأخبار- الشرطة القضائية بمكناس، توقف 12 مواطنا إفريقيا جنوب الصحراء، للاشتباه في تورطهم باستعمال السلاح الأبيض المفضي إلى الموت والمشاركة-آخر الأخبار-بعد تدخل من عامل اقليم الرحامنة, انطلاق عملية العلاج بالمجان لفائد ال20 مريضا المسجلين بلائحة الانتظارلمرضى القصور الكلوي بابن جرير-آخر الأخبار-ولاية ومجلس جهة بني ملال خنيفرة تتسلمان شاحنات صهريجية للماء الشروب، وآليات لازاحة الثلوج.-آخر الأخبار-إيداع طبيب وشريكه السجن في قضية استغلال قاصرين جنسيا-آخر الأخبار-فيروس كورونا بالمغرب.. التوزيع الجغرافي لنسب الإصابة وفق آخر حصيلة-آخر الأخبار-فيروس كورونا.. 42 إصابة جديدة بالمغرب ترفع الحصيلة إلى 7643 حالة-آخر الأخبار-أيت الطالب يؤكد أن نجاعة الكلوروكين في علاج "كوفيد 19" يمكن إثباتها عمليا-آخر الأخبار-النيابة العامة ببرشيد، تودع طالب معلوميات السجن الاحتياطي بسبب المس بنظم المعالجة الآلية للمعطيات، وانتحال صفة واستعمالها في النصب والاحتيال

خبر عاجل
You are here: Home / وطنية / التوقيع على مذكرة تفاهم بين المركز الوطني للطاقة والعلوم والتقنيات النووية، وكل من جامعة لونج آيلاند الأمريكية وشركة “Dassault Systèmes” الفرنسية والمختبر الوطني الكندي
التوقيع على مذكرة تفاهم بين المركز الوطني للطاقة والعلوم والتقنيات النووية، وكل من جامعة لونج آيلاند الأمريكية وشركة “Dassault Systèmes” الفرنسية والمختبر الوطني الكندي

التوقيع على مذكرة تفاهم بين المركز الوطني للطاقة والعلوم والتقنيات النووية، وكل من جامعة لونج آيلاند الأمريكية وشركة “Dassault Systèmes” الفرنسية والمختبر الوطني الكندي

الانتفاضة

تحت رئاسة عزيز رباح، وزير الطاقة والمعادن والبيئة، تم يوم الخميس 07 نونبر 2019 بالرباط التوقيع على مذكرة تفاهم بين المركز الوطني للطاقة والعلوم والتقنيات النووية، وكل من جامعة لونج آيلاند “Long Island University” الأمريكية وشركة “Dassault Systèmes” الفرنسية والمختبر الوطني الكندي Canadian Nuclear Laboratoires بهدف إنشاء شراكة استراتيجية (consortium) بين هذه المؤسسات ومراكز بحوث وجامعات عالمية، للمساهمة في تعزيز خدمات الطب النووي بالمغرب وتحسين صناعة المواد الصيدلانية المشعة بواسطة المفاعل النووي في المعمورة.

وقد أبرز عزيز رباح الأهمية التي تكتسيها هذه الشراكة على الصعيدين الوطني والافريقي تماشيا مع التوجيهات الملكية السامية الداعية الى تعزيز التعاون الافريقي، كما نوه بالعلاقات الاستراتيجية التي تجمع المغرب بالشركاء الفرنسيين والأمريكيين والكنديين داعيا الى استثمار وتعزيز هذه الشراكة المتميزة.

وفي هذا الصدد، أشاد عزيز رباح بالدور المحوري الذي يلعبه المركز الوطني للطاقة والعلوم والتقنيات النووية وطنيا وإفريقيا في المجال النووي حيث أصبح من المراكز المعتبرة لدى الوكالة الدولية للطاقة الذرية ومنصة للبحث العلمي والتدريب وتطوير الكفاءات للمغرب والدول الافريقية.كما دعا الوزير إلى تعزيز العمل على ثلاث مستويات من أجل تطوير هذا القطاع تتمثل في التعليم والتدريب والبحث العلمي والانتقال الى مرحلة تصنيع الأدوية لاسيما في ظل الاصلاحات التشريعية والقانونية التي تم القيام بها في هذا الميدان.

وتعتبر هذه المذكرة الموقعة ذات أهمية كبيرة بالنظر إلى أهدافها المسطرة والرامية بشكل رئيسي إلى تحسين خدمات الطب النووي على الصعيد الدولي، ولاسيما في القارة الأفريقية، وذلك عبر اعتماد مقاربة جديدة ونهجً مبتكرً في سلسلة قيم إنتاج المواد الصيدلانية المشعة. وتكمن أهميتها أيضا في تحسين عمليات إنتاجها في مفاعلات البحوث النووية والمسرعات، بالإضافة إلى تطوير برامج التعليم والتدريب وإصدار شهادات الكفاءة في ميدان الطب النووي والصيدلة الإشعاعية الموجهة لفائدة البلدان الأفريقية.

وستساهم مشاركة المركز الوطني للطاقة والعلوم والتقنيات النووية في هذه الاتفاقية، ومن خلاله جميع شركائه على المستوى الوطني، في تعزيز خدمات الطب النووي في المغرب، وتحسين صناعة المواد الصيدلانية المشعة بواسطة المفاعل النووي في المعمورة، عبر تبادل الخبرات والاستفادة من تجارب شركائه ذائعي الصيت في الميدان، وكذا في تطوير الكفاءات الأفريقية في الطب النووي انسجاما مع السياسة الوطنية للتعاون مع الدول الأفريقية.

Share

About إبراهيم الإنتفاضة

Comments are closed.

Scroll To Top
close
Facebook IconYouTube IconTwitter Iconfacebook like buttontwitter follow button
التخطي إلى شريط الأدوات
الإنتفاضة

FREE
VIEW