خبر عاجل
You are here: Home / عين على مراكش / التهميش يخرج ساكنة “منطقة زعلامة” جماعة وقيادة تزارت دائرة التوامة إقليم الحوز في مسيرة على الأقدام 
التهميش يخرج ساكنة “منطقة زعلامة” جماعة وقيادة تزارت دائرة التوامة إقليم الحوز في مسيرة على الأقدام 

التهميش يخرج ساكنة “منطقة زعلامة” جماعة وقيادة تزارت دائرة التوامة إقليم الحوز في مسيرة على الأقدام 

 

الانتفاضة/ ابن الحوز

خرج عشرات المواطنين القاطنين بدواوير تابعة لمنطقة زعلامة جماعة وقيادة تزارت دائرة التوامة إقليم الحوز، يومه الأربعاء 8 يناير الجاري في مسيرة احتجاجية اتجاه عمالة إقليم الحوز، للتنديد بالتهميش والإقصاء الذي يعانون منه، مطالبين بحقهم الشرعي في الصحة والتعليم وفك العزلة عن دواويرهم التي يقطنها نحو 4 آلاف نسمة.

وقطع المحتجون كيلومترات عديدة سيرا على الأقدام في اتجاه عمالة الحوز، رافعين شعارات منددة بما أسموه “التهميش و الإقصاء” وسياسة الآذان الصماء والتسويف التي ينهجها المسؤولين والمنتخبين الإقليميين بالحوز تجاه مطالب الساكنة المحلية.

وأكد عدد من السكان المشاركين في هذه المسيرة الاحتجاجية، أن جل الدواوير التابعة لمنطقة “زعلامة” يعيشون وسط ظروف قاهرة ومزرية خاصة في فصل الشتاء، إذ ينال البرد القارس من السكان، مضيفين أنهم محرومون أيضاً من أبسط ضروريات العيش الكريم، كما أن أبنائهم يحرمون من التمدرس لبعد الإعدادية وعدم استفادتهم من النقل المدرسي، حيث يطالبون بإصلاح الطريق التي تربطهم بالعالم الخارجي والتي تتوقف فيها الحركة في فصل الشتاء الأمر الذي يجعلهم في عزلة تامة، بعدما وعدهم العامل السابق، ورئيس المجلس الإقليمي، ورئيس الجماعة باتخاذ الإجراءات ومباشرة الأعمال الضرورية لذلك في مدة زمنية لا تتعدى عشرة أيام، إلا أنه مرة سنة ونصف دون جديد.

واستنكر السكان الغاضبون ما تعيشه المنطقة من “بلوكاج تنموي” على جميع الأصعدة، مطالبين من المسؤولين والمنتخبين الإقلميين لخدمة المواطن وإعطائه القيمة التي يستحقها عبر بلورة مشاريع تنموية التي نادى بها صاحب الجلالة محمد السادس،تنتشله من الفقر والتهميش الذي يعيش في ظله.

واعتبر المحتجون أن هذه المسيرة على الأقدام ما هي إلا خطوة أولية في مسلسل النضال الذي سطروه من أجل انتزاع كافة مطالبهم وحقوقهم المشروعة، داعين كل المسؤولين والمنتخبين الإقليميين، بالاستجابة الفورية لمطالبهم الرامية إلى نفض غبار التهميش والإقصاء على المنطقة، والإسراع في سن مخططات تنموية تخرج “دواوير منطقة زعلامة” من الركود والجمود.

وعرفت المسيرة حضور رئيس دائرة التوامة، وقائد قيادة التوامة، وقائد قيادة تزارت، وقائد سرية الدرك الملكي بالتوامة، وسرية الدرك الملكي بأيت أورير، وعناصر الدرك الملكي والقوات المساعدة، وسلطات المناطق المجاورة من قلعة السراغنة، وباشا بلدية سيدي رحال،    ورئيس دائرة العطاوية، وباشا تملالت، وقائد زمران الشرقية، وعدد من رجال السلطة.

 بأسلوب حضاري تسوده روح المسؤولية تم فتح حوار بين رئيس دائرة التوامة، وشباب المنطقة وأعيان قبيلة جماعة تزارت،  أفضى إلى اتفاق يروم زيارة رئيس الدائرة وبعض أعيان القبيلة إلى عمالة الحوز لأجل فتح حوار جاد ومسؤولة مع عامل عمالة إقليم الحوز بعد غد الجمعة على 11 صباحا. متفقين على تغليب مصلحة الوطن والاستقرار على كل شيء، مع طي جميع الخلافات والمشاكل.

وختم اللقاء بالدعاء لصاحب الجلالة الملك محمد السادس. كما تم تقديم الشكر للسلطات المحلية وعلى رأسهم رئيس دائرة التوامة، للتعامل الحضاري مع المحتجين، والمجهودات الجبارة. حيث تم نقل المحتجين إلى منازلهم بواسطة السيارات على الساعة 10 ليلا.

Share

About إبراهيم الإنتفاضة

Comments are closed.

Scroll To Top
close
Facebook IconYouTube IconTwitter Iconfacebook like buttontwitter follow button
التخطي إلى شريط الأدوات
الإنتفاضة

FREE
VIEW