شيشاوة: نقابتان تشجبان تحويل مصلحة الموارد البشرية بمديرية التعليم إلى وكالة خاصة لمعالجة الطعون بشكل فردي ومزاجي، والمفاضلة في التعيينات بين الأساتذة-آخر الأخبار-فرنسا ـ أربعة رجال شرطة يمثلون أمام القضاء بعد الاعتداء على رجل أسود-آخر الأخبار-حمد الله يثير الغضب بالسعودية بعد رفضه تسلم ميدالية "خادم الحرمين"-آخر الأخبار-الأمريكي تايسون يتعادل مع مواطنه روي جونز بعد عودته إلى حلبات الملاكمة بعمر الـ54 سنة-آخر الأخبار-(كوفيد-19)..4115 إصابة جديدة و3740 حالة شفاء خلال الـ24 ساعة الماضية-آخر الأخبار-بلاغ إخباري عاجل-آخر الأخبار-نيامي.. إعادة انتخاب المغرب عضوا في الهيئة الدائمة المستقلة لحقوق الإنسان بمنظمة التعاون الإسلامي-آخر الأخبار-كوفيد-19.. 4412 إصابة جديدة و4538 حالة شفاء خلال الـ24 ساعة الماضية-آخر الأخبار-بعد حضورها الجمع العام كملاحظ المؤسسة المغربية للشفافية ومحاربة الفساد قد تطلب بافتحاص مالية الكوكب المراكشي-آخر الأخبار-استغلال رضيعة في التسول يطيح بأم وشريكها في قبضة الأمن

خبر عاجل
You are here: Home / كتاب الآراء / الانتفاضة بحلة جديدة.. ونفس جديد
الانتفاضة بحلة جديدة.. ونفس جديد

الانتفاضة بحلة جديدة.. ونفس جديد

الانتفاضة

بقلم : محمد السعيد مازغ

مؤسسة الإنتفاضة ،بحكم تجربتها الميدانية الطويلة، سواء على مستوى الصحافة المكتوبة، او الصحافة الالكترونية، كان لا بد أن تقف وقفة تأمل لتقييم أدائها، ومعالجة بعض الثغرات، والتغلب على الإكراهات التي تقوض مجهود العاملين بالمؤسسة، وتحول دون إقلاع في مستوى تطلعاتهم وطموحهم في بناء صرح إعلام هادف ، ومتواصل بشكل يومي مع قرائه وكتابه والمتعاطفين معه.

ولتحقيق الغيات، كان لزاما التفكير في الصيغ الملائمة للرفع من مستوى الأداء الإعلامي، و مواكبة التطور التكنولوجي خاصة على مستوى السمعي البصري من فيديوهات واستطلاعات ، و الاستجابة لمطالب القراء وتطلعاتهم لإعلام حقيقي قريب من همومهم، محيط بالمستجدات المحلية والوطنية والدولية،  مشبع نهمهم من المعلومات الآنية التي تشغل بال المجتمع، وتستأثر بالرأي العام.

وخلال تلك اللقاءات الماراطونية ، والجلسات التدبيرية الداخلية، وقفت مجمل التدخلات عند بعض المشاكل المثبطة كالاشتغال بالآليات العثيقة في ظل الظروف الراهنة، التي يشهد فيها العالم عموما، والمغرب بصفة خاصة مجموعة من التحولات على المستوى الإجتماعي والاقتصادي و السياسي والاعلامي، وصعوبة الولوج إلى المعلومة ، في غياب تفعيل القانون، وتهرب مجموعة من المؤسسات من عيون الصحافة وملاحقتها، متخفية وراء أعذار واهية، كالامتثال للقانون الداخلي الذي يقر بالجلسات المغلقة في وجه المواطن والصحافة، أو الادعاء بالخوف من انتشار جائحة كورونا، وعدم كفاية مساحة المقرات في استيعاب الصحفيين الراغبين في تغطية الحدث، وغيرها من المبررات الواهية التي تخفي في حقيقتها معالم جرائم المال العام، وسوء تدبير المرفق العام…

أمام هذه الإكراهات وغيرها، تجند طاقم الانتفاضة، وعبر عن إرادته في تكسير الطابوهات، والعمل وفق استراتيجية جديدة، تتغيى تقريب المواطن من المعلومة،  ومواكبة احتياجات القراء، وتنويع المواد وتقديمها في قالب حداثي ، يراعي الجمالية في تموضع المقالات، وانسجام الألوان، ومناسبة العناوين الرئيسية والثانوية، والتبويب، والهوامش ، أضافة إلى مواكبة النظم التقنية الحديثة في التصوير والروبرتاجات ، والاستجوابات التي ستواكب كل المستجدات، وتعمل في إطار المصداقية وما تتطلبه المصلحة العامة.

ووعيا من الانتفاضة بضرورة إشراك القوى الحية من كتاب وقراء ومهتمين بالمجال الإعلامي والنشر، فهي تُعَوِّل على ملاحظاتكم، ومساهماتكم، وانتقاذاتكم، كما ستكون وفية لخطها التحريري الذي يتغيى الحقائق، ويسعى إلى تقديم خدمة إعلامية متميزة باحترافية وجودة عاليتين.

تابعونا:
Share

About إبراهيم الإنتفاضة

Comments are closed.

Scroll To Top
close
Facebook IconYouTube IconTwitter Iconfacebook like buttontwitter follow button
التخطي إلى شريط الأدوات
الإنتفاضة

FREE
VIEW