خبر عاجل
You are here: Home / دولية / الاحتلال الصهيوني يصيب الصحافي الفلسطيني معاذ عمارنة بالرصاص في عينه
الاحتلال الصهيوني يصيب الصحافي الفلسطيني معاذ عمارنة بالرصاص في عينه

الاحتلال الصهيوني يصيب الصحافي الفلسطيني معاذ عمارنة بالرصاص في عينه

الانتفاضة/ متابعة

أصاب الاحتلال الصهيوني الصحافي الفلسطيني، معاذ عمارنة، أمس الجمعة، إصابة مباشرة وخطيرة بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط في عينه اليسرى، أثناء تغطيته قمع فعالية سلمية في بلدة صوريف، شمال غربي الخليل جنوبي الضفة.

وقال الصحافي مصعب شاور لـ”العربي الجديد” إن “وضع الزميل عمارنة سيئ وخطير، إذ يحتمل استئصال عينه اليسرى. ويستعد الأطباء في مستشفى الأهلي في مدينة الخليل، لإتمام إجراءات نقله إلى أحد مستشفيات القدس المحتلة أو مدينة رام الله، وسط حالة استنكار واستياء بين الصحافيين”.

وأصيب عمارنة، الذي يعمل مصوراً صحافياً في إحدى شركات الإنتاج المحلية، بعد قمع قوات الاحتلال فعالية سلمية في بلدة صوريف شمال غربي الخليل، ونقل في حالة خطرة إلى “مستشفى عالية” الحكومي في مدينة الخليل.
وقد استنكرت نقابة الصحافيين الفلسطينيين في بيان لها الاعتداء على عمارنة، وأشارت إلى أنها راسلت الاتحاد العربي والدولي للصحافيين، لحثهم على تصدير موقف تجاه جرائم الاحتلال التي تستهدف الصحافيين الفلسطينيين.

وكان أهالي صوريف قد توجهوا ظهراً إلى منطقة خلة غنيم غربي البلدة، لإقامة صلاة الجمعة، احتجاجاً على مصادرة الاحتلال 244 دونماً من أراضي البلدة لصالح أغراض استيطانية، لكن جيش الاحتلال حاول منعهم بالقوة من إقامة الصلاة، وأصر المواطنون، فرد جيش الاحتلال بإطلاق الرصاص الحي والمطاطي وقنابل الغاز والصوت، وعلى إثره أصيب الصحافي معاذ عمارنة في عينه اليسرى، والشاب محمد ناصر غنيمات بالرصاص الحي في القدم، وعشرات المواطنين بحالات اختناق بالغاز المسيل للدموع.

Share

About إبراهيم الإنتفاضة

Comments are closed.

Scroll To Top
close
Facebook IconYouTube IconTwitter Iconfacebook like buttontwitter follow button
التخطي إلى شريط الأدوات
الإنتفاضة

FREE
VIEW