خبر عاجل
You are here: Home / دولية / الإيرانيون يختارون “رئيساً لا يقود” خلفاً لنجاد

الإيرانيون يختارون “رئيساً لا يقود” خلفاً لنجاد

02

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)– انطلق في الثامنة من صباح الجمعة، بتوقيت العاصمة الإيرانية طهران، سباق الانتخابات الرئاسية، لاختيار رئيس جديد للجمهورية الإسلامية، خلفاً للرئيس “المنتهية ولايته” محمود أحمدي نجاد، إضافة إلى الانتخابات المحلية، التي تجري بشكل متزامن، لاختيار أعضاء المجالس البلدية بمختلف المدن والمحافظات.

ويتنافس في الدورة الـ11 للانتخابات الرئاسية في إيران ستة مرشحين، بعد اعتمادهم رسمياً من قبل ما يُعرف بـ”مجلس صيانة الدستور”، وهم حسن روحاني، ومحمد باقر قاليباف، ومحسن رضائي، وعلى أكبر ولايتي، وسعيد جليلي، ومحمد غرضي، فيما انسحب مرشحان آخران، هما غلام رضا حداد عادل، ومحمد رضا عارف.

قائمة نهائية بـ8 مرشحين مؤهلين لرئاسة إيران

وذكرت وكالة “فارس” للأنباء أن قائد الثورة الإسلامية، علي خامنئي، كان من أوائل الذين أدلوا بأصواتهم في الانتخابات، خلال الدقائق الأولى من بدء عملية الاقتراع في الدائرة 110 بـ”حسينية الإمام الخميني” في العاصمة طهران.

وفيما يقضي الدستور بأن تمتد فترة التصويت إلى 10 ساعات، حيث من المقرر إغلاق مراكز الاقتراع في السادسة من مساء الجمعة، فقد أشارت وكالة الأنباء الإيرانية الرسمية إلى أنه بإمكان وزير الداخلية تمديد فترة التصويت، بعد طلب محافظي المحافظات، استناداً لقانون الانتخابات.

وبحسب ما أعلن وزير الداخلية، مصطفى محمد نجار، فإن عدد الناخبين الذين يحق لهم الإدلاء بأصواتهم في الانتخابات يبلغ أكثر من 50 مليون ناخب، بينهم ما يزيد على مليون و600 ألف يشاركون في الانتخابات لأول مرة، بعد بلوغهم السن القانونية، أقل من نصفهم من النساء.

وكان قائد الثورة الإسلامية قد الإيرانيين إلى المشاركة في الانتخابات، وقال إن “إحدى النقاط البارزة فيها هي أن خطاب الشعب هو خطاب الالتزام بالقانون”، كما أشار إلى أن “المناظرات التلفزيونية بين المرشحين، كشفت عن زيف المزاعم، التي تتهم ايران بافتقارها لحرية التعبير.”

About hassan jabri

Comments are closed.

Scroll To Top
الإنتفاضة

FREE
VIEW