خبر عاجل
You are here: Home / وطنية / الإفراج عن موظفتين وإرجا مفاتيح “أخبار اليوم”..بوعشرين ومشكور لا يزالان قيد الاعتقال

الإفراج عن موظفتين وإرجا مفاتيح “أخبار اليوم”..بوعشرين ومشكور لا يزالان قيد الاعتقال

الانتفاضة

بعد استدعائهما من أجل قديم إفادات أمام الفرقة الوطنية للشرطة القضائية بالدار البيضاء صباح اليوم السبت، أنهت هذه الأخيرة استماعها لموظفتي جريدة “أخبار اليوم”، أسماء حلاوي وأنيسة بداح.
في المقابل، يستمر إلى غاية الثانية من زوال السبت 24 فبراير، اعتقال كل من مدير نشر “أخبار اليوم” و”اليوم24″ توفيق بوعشرين، الذي تم توقيفه مساء أمس الجمعة؛ ومديرة نشر موقع “سلطانة”، ابتسام مشكور، والتي انتقلت عناصر الأمن صباح اليوم السبت إلى بيتها الموجود بالرباط، لتوقيفها.
الموظفة أنيسة بداح التي تم استدعاؤها عبر اتصال هاتفي، غادرت مقر الفرقة الوطنية، بعدما استعادت مفاتيح مقر الجريدة، والتي صودرت منها خلال عملية المداهمة التي جرت أمس. فيما تستعد أسماء حلاوي، التي توصلت باستدعاء الليلة الماضية، لمغادرة مقر الفرقة الوطنية بعد انتهاء عملية الاستماع إلى إفادتها.

وحسب ما نشر ليلة أمس في موقع “اليوم24″، فقد داهم 20 عنصرا من قوات الشرطة، بشكل مفاجئ، مقر الجريدة ، قبل أن يقتادوا الزميل توفيق بوعشرين.
وبمجرد مداهمتهم لمقر الجريدة، أمر عناصر الأمن كاتبة المقر بعدم الرد على أي مكالمة واردة، فيما تم منع بوعشرين من مغادرة المقر، حين كان متجها إلى المصعد، قبل أن تتم مطالبته بالعودة إلى مكتبه.
وأعلن الوكيل العام للملك لدى محكمة الاستئناف بالدار البيضاء، ليلة الجمعة أن اعتقاله جاء “بناء على شكايات توصلت بها النيابة العامة أمرت بإجراء بحث قضائي مع توفيق بوعشرين”.

About إبراهيم الانتفاضة

Comments are closed.

Scroll To Top
الإنتفاضة

FREE
VIEW