أنت هنا: الرئيسية 2 رياضية 2 الإتحاد الدولي لألعاب القوى يسمح لعدائين روسيين جدد بالمشاركة في المنافسات الدولية كمحايدين‎

الإتحاد الدولي لألعاب القوى يسمح لعدائين روسيين جدد بالمشاركة في المنافسات الدولية كمحايدين‎

الانتفاضة: متابعة

رخص الاتحاد الدولي لألعاب القوى اليوم الأحد 09 يوليوز 2017،   لـ16 عداءا روسيا جديدا، بالمشاركة كرياضيين محايدين في المنافسات الرياضية الدولية، بحسب ما أعلن عنه نائب رئيس الوزراء الروسي “فيتالي موتكو”.

وكان الاتحاد الدولي للعبة في الثالث من شهر  يونيه الماضي، قد وافق على 25 من الرياضيين الروس للمشاركة في المنافسات الدولية كمحايدين، كان من بينهم لاعبة سباق المشي الروسية “كلافيديا أفاناسيفا”.

ومن بين الرياضيين الذين شملهم قرار الاتحاد الدولي للعبة، اليوم الأحد، كل من “فيكتور بوتنكو” (رمي القرص)، تيموفي شالي (400 متر حواجز)، “دانيال دانيلوف” (رمي المطرقة)، “أليكسي فيدوروف” (الوثب الثلاثي) وكذلك رياضيين آخرين يشاركون في سباقات السرعة، والوثب العالي.

وفي حديث مع وكالة انترفاكس الروسية علق نائب رئيس الوزراء الروسي “فيتالي موتكو” على هذا القرار بالقول: لاعبونا يخضعون بانتظام لفحص المنشطات، ويملكون الحق في المشاركة في بطولة العالم المقبلة”.

وتستضيف العاصمة البريطانية لندن، بطولة العالم في الفترة ما بين 4 و13 غشت المقبل،

وكان الاتحاد الدولي لأم الألعاب قد علق عضوية الاتحاد الروسي فيه، عام 2015، عقب صدور التقرير الأول لرئيس اللجنة المستقلة للوكالة العالمية لمكافحة المنشطات (وادا)، “ريتشارد ماكلارين”، بشأن المنشطات في الرياضة الروسية.

ونجم عن هذا القرار إبعاد معظم متسابقي ألعاب القوى الروس عن أولمبياد ريو دي جانيرو 2016.

ويتعين على الرياضيين الروس الراغبين في التنافس كمحايدين، إثبات خضوعهم لفحص متكرر لمكافحة المنشطات خارج روسيا، وعدم تورطهم في أي ممارسات تتعلق بتناول مواد محظورة من قبل.

اضف رد

إعلن لدينا