أنت هنا: الرئيسية 2 دولية 2 الأمين العام الأممي قلق إزاء أحداث غزة

الأمين العام الأممي قلق إزاء أحداث غزة

الانتفاضة

 أعرب الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريس عن قلقه البالغ إزاء التصعيد الحاد في أعمال العنف في الأراضي الفلسطينية المحتلة وارتفاع عدد الفلسطينيين الذين استشهدوا أو جرحوا في المظاهرات التي يشهدها قطاع غزة.

وذكر بيان للمتحدث باسم الأمم المتحدة أن غوتيريس أكد انه “يجب على قوات الأمن الإسرائيلية ممارسة أقصى درجات ضبط النفس في استخدام الذخيرة الحية. وتقع على عاتق حماس وقادة المظاهرات مسؤولية منع جميع أعمال العنف والاستفزازات”.

وشدد الأمين العام على “حتمية أن يبدى الجميع أقصى درجات ضبط النفس لتجنب المزيد من الخسائر في الأرواح، بما في ذلك ضمان عدم تعرض جميع المدنيين وخاصة الأطفال للضرر.”

وقد أبلغت المستشفيات في قطاع غزة، وفقا للبيان، عن استنفاد الإمدادات الطبية الأساسية، فضلا عن الأدوية والمعدات.

وفي هذا الشأن، أشار غوتيريش إلى الحاجة الملحة إلى التمويل الإنساني وتحسين الوصول لتلبية هذه الاحتياجات وغيرها من الاحتياجات قائلا إن “العنف المستمر يؤكد الحاجة الملحة للتوصل إلى حل سياسي.”

وارتفعت حصيلة الشهداء الفلسطينيين الذين سقطوا اليوم برصاص جيش الاحتلال الإسرائيلي على الشريط الحدودي شرق قطاع غزة إلى 43 شهيدا بينهم 6 أطفال، فيما أصيب أكثر من 2230 آخرين، وذلك خلال مشاركتهم في الذكرى الـ70 للنكبة، وتنديدا ورفضا لنقل السفارة الأمريكية إلى القدس المحتلة.

اضف رد

إعلن لدينا