خبر عاجل
You are here: Home / تربوية / الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين بجهة بني ملال خنيفرة تتخذ جملة من الاجراءات الاحتياطية والاستباقية لمواجهة موجات البرد والتساقطات المطرية والثلجية

الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين بجهة بني ملال خنيفرة تتخذ جملة من الاجراءات الاحتياطية والاستباقية لمواجهة موجات البرد والتساقطات المطرية والثلجية

الانتفاضة

توصلت “جريدة الانتفاضة ” ببلاغ إخباري من الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين بجهة بني ملال خنيفرة تؤكد فيه أنه وفي إطار الاجراءات الاحتياطية والاستباقية لمواجهة الأخطار الناجمة عن تقلبات الأحوال الجوية.وتفعيلا لمضامين المذكرة الوزارية عدد 14/162 بتاريخ 27 نونبر 2014، والمراسلة الوزارية عدد 17/1115 بتاريخ 04 دجنبر 2017 في شأن الحماية من الأخطار الناجمة عن سوء الأحوال الجوية وتوفير التدفئة بالمؤسسات التعليمية بالمناطق الباردة، وتنفيذا للمخطط السنوي الرامي إلى مواجهة موجة البرد بالمناطق الجبلية، والتنسيق التام مع السلطات المحلية، واستنادا إلى النشرة الانذارية التي أصدرتها مصالح الأرصاد الجوية بتاريخ 04 فبراير 2018، عملت الأكاديمية والمديريات الإقليمية التابعة لها على اتخاذ جملة من الاجراءات الاحتياطية والاستباقية لمواجهة موجات البرد والتساقطات المطرية والثلجية التي تعرفها مختلف الأقاليم بالجهة ، وذلك عبر الآتي:
– تعميم المراسلة الوزارية عدد 17/1115 بتاريخ 04 دجنبر 2017 على المديريات الإقليمية والمؤسسات التعليمية التابعة لها، ودعوة المديريات الإقليمية لرصد الوضعية اليومية للمؤسسات التعليمية المغلقة بسبب موجات البرد والتساقطات المطرية والثلجية، وتحيين وتفعيل أدوار خلايا اليقظة بالمؤسسات التعليمية.
وفي السياق ذاته،يضيف البلاغ، تم تعليق الدراسة بشكل مؤقت بالمناطق التي عرفت تساقطات مطرية وثلجية غزيرة، إلى حين تحسن الأحوال الجوية، وذلك وفق المسطرة المعمول بها في هذا الشأن، حيث هم هذا الإجراء 626 مؤسسة تعليمية أو وحدة مدرسية بجهة بني ملال خنيفرة موزعة كما يلي:
بني ملال 07 جماعات 73 مؤسسة
خنيفرة 22جماعة 113 مؤسسة
أزيلال 24جماعة 433 مؤسسة
خريبكة 02 جماعة 07 مؤسسات
المجموع 55جماعة 626 مؤسسة
هذا، وفي وقت سابق تم توفير التدفئة داخل الحجرات الدراسية ونوادي الداخليات بتزويد 270 مؤسسة ب 725 طن من حطب التدفئة، وتوفير الأغطية لفائدة التلاميذ الداخليين، بالإضافة إلى القيام بحملات تحسيسية في أوساط التلاميذ والأطر التربوية لتفادي الاختناق بسبب غاز أحادي أوكسيد الكربون.
وحفاظا على الزمن المدرسي للتلميذات والتلاميذ الذي همهم إجراء التوقيف المؤقت عن الدراسة، ستعمل المديريات الإقليمية لاحقا بتنسيق مع المؤسسات التعليمية المعنية على برمجة حصص إضافية لفائدتهم.

About إبراهيم الانتفاضة

Comments are closed.

Scroll To Top
الإنتفاضة

FREE
VIEW