You are here: Home 2 تربوية 2 تربوية 2 الأطر التربوية تستنكر “إقصاءها” في تنزيل إجراءات وزارة التعليم الأخيرة.. وتحذر من “عواقبها”

الأطر التربوية تستنكر “إقصاءها” في تنزيل إجراءات وزارة التعليم الأخيرة.. وتحذر من “عواقبها”

الانتفاضة

انتقدت تنسيقية جمعيات مديري الثانويات العمومية ومديري التعليم الابتدائي والحراس العامين، استمرار وزيرة التعليم، في ما أسمته “نهج المناورة والإقصاء غير المبرر للمعنيين المباشرين بتنزيل سياستها”.

وعبرت تنسيقية مكاتب الجمعيات التعليمية الثلاث، في بيان لها،  عن قلقها “الشديد بعد التدابير الفوقية  المفتقدة لشروط التنزيل التربوي”، بعد توصلها بتذمر “عارم” من مختلف الأطر الإدارية عبر التراب الوطني جراء إجراءات الوزارة الأخيرة.

وقالت تنسيقية الأطر التربوية، إن على الوزارة الوصية تحمل عواقب قراراتها، “لعدم توفر الشروط الفعلية لتنزيل قراراتها بفعل النقص الحاد في المورد البشري وفضاءات الاستقبال وهشاشة البنية، تدخل بعض المديريات باجتهادات زائدة لفرض تنزيل هذه التدابير المستعصية على الأجرأة بفعل الإكراهات المشار إليها”.

و طالب التنسيق الثلاثي  الوزارة، في البيان ذاته،  بإعادة تدقيق التدابير المتخذة  لتنزيل المرسوم محملا إياها عواقب التدبير الأحادي الفوقي، مؤكدا “على استحالة تنزيل التوقيت بتقييده بالمذكرة 43 إلا إذا تم اقتسام الحصة المسائية في غالبية المؤسسات ( 180 دقيقة ) حاليا على أربع حصص مع المحافظة على نفس جداول الحصص المعتمدة تسليسا لتنزيل التوقيت الجديد وضمانا لاستقرار كافة المتدخلين خلال الفترة الشتوية المعنية “.

وشجب التنسيق الثلاثي، ما وصفه بـ”أسلوب الإقصاء وعدم الإشراك الذي لن يزيد الوضع المحتقن إلا توترا وقلقا”، داعيا، “كل الفاعلين والمتدخلين في المنظومة التعليمية إلى تحمل مسؤولياتهم تجاه هذه الخرجات والمبادرات”.

Please follow and like us:

Leave a Reply

إعلن لدينا
close
Facebook IconYouTube Icon
الإنتفاضة

FREE
VIEW