أنت هنا: الرئيسية 2 جهوية 2 الأطباء يشلون مستشفيات المملكة من أجل “الكرامة ورد الاعتبار”

الأطباء يشلون مستشفيات المملكة من أجل “الكرامة ورد الاعتبار”

الانتفاضة

لايزال مسلسل التصعيد الذي خاضته النقابة المستقلة لأطباء القطاع العام منذ شتنبر الماضي ضد وزار الصحة مستمر، إذ يعتزم الأطباء خوض إضراب وطني غدا وبعد غد الخميس، تحت شعار “نكون_أو_لا_نكون” بكافة المؤسسات الصحية، ما عدا أقسام المستعجلات والانعاش، وذلك “مأجل الكرامة ورد الاعتبار لطبيب القطاع العام”.

ودعت النقابة، في نداء لها، “الأطباء، والصيادلة وجراحي الأسنان بالقطاع العام، إلى إنجاح هاته المحطة النضالية من مسلسلهم النضالي في مرحلته الثالثة، من أجل إيصال صوتهم لمن يهمه الأمر”.

وحمل النداء، شعارات من قبيل “509 كامل_ومكمول”، “نكون_أو_لا_نكون” “درجتين_بعد_خارج_الإطار”، “مناصب_الإقامة_والداخلية_كافية_وعادلة”، “تحسين_ظروف الاستقبال والإشتغال”.

وفي هذا الإطار، قال العلوي المنتظر، الكاتب الوطني للنقابة المستقلة لأطباء القطاع العام بالمغرب، إن “النقابة تحمل مسؤولية ما يجري للحكومة، التي تتوفر على ملفنا المطلبي وتدرك الوضع المتفاقم” وفق تعبيره.

وأضاف العلوي، في تصريح لجريدة “العمق”، أن “الحكومة لم تفتح أي حوار مع النقابة إلى حدود اليوم، وعليها حلحلة الوضع وتداركه”، موردا أن الأطباء سيواصلون مسلسلهم النضالي إلى أن يتم حل الملف.
وكانت النقابة المستقلة لأطباء القطاع العام قد دشنت أسبوع “غضب طبيب القطاع العام”، خلال الفترة الممتدة من 7 ماي إلى 13 ماي 2018، تخلله توقيف جميع الفحوصات الطبية بمراكز التشخيص من 07 إلى 11 ماي 2018.
وأوضح بيان للمكتب الوطني للنقابة، أن أسبوع الغضب دخل ضمن المرحلة الثالثة من البرنامج النضالي التصعيدي، مضيفا أنه سيتم الامتناع عن تسليم جميع أنواع الشواهد الطبية المؤدى عنها بما فيها شواهد رخص السياقة باستثناء شواهد الرخص المرضية المصاحبة للعلاج طيلة أسبوع الغضب.

اضف رد

إعلن لدينا