You are here: Home 2 عين على مراكش 2 افتتاح سلسلة محاضرات “منابر مراكش” بجامعة القاضي عياض بمراكش

افتتاح سلسلة محاضرات “منابر مراكش” بجامعة القاضي عياض بمراكش

الانتفاضة

افتتحت مساء الخميس 11 اكتوبر 2018، دورة 2018/2019 من سلسلة محاضرات “منابر مراكش” التي دأبت على تنظيمها جامعة القاضي عياض بمراكش، وتستضيف شخصيات سياسية، علمية، وثقافية يشهد لها بالكفاءة في مختلف المجالات. وخلال محاضرة أمس، حول موضوع “الاقتصاد الأزرق”، أبرز البروفسور البلحيكي “جونتر باولي”، أن استغلال مياه المحيطات والمخلوقات البحرية، تعتبر من المسارات الجديدة لتحقيق التنمية، وبالتالي ضرورة توفير إدارة جيدة للموارد المائية، وحماية البحار والمحيطات بشكل مستدام للحفاظ عليها من أجل الاجيال الحالية والقادمة، موضحا أن تطوير الرأسمال البشري يعتبر مفتاح النجاح السوسيو اقتصادي، وان الجامعات مدعوة للمساهمة في انعاش اقتصاد البلدان، بالانخراط واستلهام برامجها التنموية مما هو موجود، وتشجيع الطلبة على البحث والابتكار، واستغلال الغنى الطبيعي، وتطوير القدرات، لانجاح متغيرات الحياة المجتمعية، وجعلها تستجيب للحداثة. واستعرض “جونتر باولي”، وهو صاحب مفهوم “الاقتصاد الأزرق”، ومؤسس مبادرة زيري “Zero Emissions Research and Initatives” خلال هذه المحاضرة ، مجموعة من المبادرات والابتكارات في مجال الاقتصاد الازرق، مثل إعادة تدوير تلال القمامة لتوليد الكهرباء، وإعادة تدوير فائض المطاعم بتوزيعه على الفقراء، وتنقية المياه العادمة وجعلها صالحة للري أو الشرب، وإعادة انتاج مخلفات المعادن من الانشاءات والسيارات وغيرها لامتاج مواد البناء، وجعلها صديقة للبيئة، بالإضافة إلى تطوير صناعة الورق دون استنزاف الغابات، وءلك بالعتماد على تقنية الأحجار، والاعتماد على مواد منزلية خالية من الفوسفاط، كما أبرز المحاضر، كيفية محاربة التلوث، والحد من انبعاث الغازات من خلال عمليات أنيقة وجد مربحة، وكذا استنباط برامج للمحافظة على الطاقة، وانتاجها من خلال بعض الحيل التي تعتمدها الحيوانات والاسماك في ذلك ( طلاء الاسطح بالأسود والأبيض لتخفيض الحرارة _ حمار الوحش ). ويعتبر البروفسور “جونتر باولي” معلم التنمية المستدامة في أوروبا، وصاحب ثورة الاقتصاد الازرق، الذي يحترم الطبيعية، ويخلق فرص العمل ويساهم في تعزيز التماسك الاجتماعي، ويتبع قواعد الانظمة الايكولوجية، لتوفير الطاقة والغداء، واعادة تدوير النفايات، وتجديد الطبيعة، باعتبارها تتفوق على جميع الانظمة من حيث الابداع والقدرة على التكيف والإنتاج بوفرة.

Leave a Reply

إعلن لدينا
close
Facebook IconYouTube Icon
الإنتفاضة

FREE
VIEW