وزير الصحة يدعو إلى تعميم إلى استعمال دواء “كلوروكين”، لعلاج كل الحالات التي تظهر عليها أعراض فيروس كورونا-آخر الأخبار-عثمان الفردوس يتسلم مهام الوزارة من سلفه الحسن عبيابة-آخر الأخبار-المستشفى الإقليمي محمد السادس بشيشاوة يتوصل بمعدات و مستلزمات طبية-آخر الأخبار-مدير أكاديمية مراكش يهنئ أمزازي بمنصب الناطق الرسمي للحكومة-آخر الأخبار-مبادرة تضامنية تحت شعار " بقا في دارك وحس بجارك " لدعم الاسر المحتاجة في جماعة ابادو .-آخر الأخبار-ارتفاع عدد الوفيات وحالات الشفاء من فيروس كورونا بالمغرب-آخر الأخبار-فيروس كورونا.. حصيلة الإصابات بالمغرب ترتفع إلى 1275-آخر الأخبار-وزارة الصحة تعلن عن تسجيل إصابات مؤكدة جديدة وهذه اخر الارقام المسجلة-آخر الأخبار-خلاصة اجتماع مكتب الجهوي للودادية الحسنية للقضاة بمراكش-آخر الأخبار-بلاغ الودادية الحسنية للقضاة يؤكد ان كافة القاضيات والقضاة العاملين بالدائرة الاستئنافية لمراكش في صحة جيدة

خبر عاجل
You are here: Home / جهوية / اشتوكة أيت باها .. جمعية دوار تودوش للتنمية والتعاون، بتعاون مع جمعية صناع الأمل يحتفلان بالسنة الأمازيغية
اشتوكة أيت باها .. جمعية دوار تودوش للتنمية والتعاون، بتعاون مع جمعية صناع الأمل يحتفلان بالسنة الأمازيغية

اشتوكة أيت باها .. جمعية دوار تودوش للتنمية والتعاون، بتعاون مع جمعية صناع الأمل يحتفلان بالسنة الأمازيغية

الانتفاضة/  بلعيد أشباح

 نظمت جمعية دوار تودوش للتنمية والتعاون، بتعاون مع جمعية صناع الأمل بجماعة الصفا ببوكرا إقليم اشتوكة أيت باها كعادتهم ككل سنة، وعلى غرار أمازيغ المغرب، احتفالا رائعا بالسنة الأمازيغية الجديدة 2970، وتتخلل هذه الاحتفالات أهازيج وموسيقى أمازيغية ترمز للثقافة الأمازيغية المتميزة، وارتداء اللباس الأمازيغي، احتفالاً بالسنة الجديدة، ويَسعى عدد من النشطاء الأمازيغ بالمغرب الى اقرار يوم الاحتفال بالسنة الأمازيغية الجديدة يوم عطلة، من أجل اعطاء قيمة أكبر ورمزية خاصة للأمازيغ، خصوصاً وأنّهم يشكلون الفئة الأكبر بالمغرب.

ويُحدد تاريخ احتفال الأمازيغ بدخول السنة الأمازيغية الجديدة، أيام 11 أو 12 أو 13 يناير، ويختلف تاريخ الاحتفال بالسنة الأمازيغية في كل بلد على حدة، كما تختلف أشكال وتقاليد الاحتفال بالمغرب بين مناطقه، فأهل سوس من الشمال إلى الغرب،من الجنوب إلى الشرق يحتفلون بالسنة الجديدة وفق تقاليد مميزة، من أطباق مغربية متنوعة ترمز للأرض، كالكسكس بالخضر، “تاكلا العصيدة” أطباق تزينها الفواكه المجففة و”آملو” والعسل و”البيض”، ويضع الأمازيغ في هذه الأطباق، نواة التمر والمحظوظ هو من يعثر عليها وسط الطبق، دليل على أن سنته ستكون خصبة بالانجازات وسيحالفه الحظ فيها.

فالبعض يربط هذا الاحتفال بالزراعة والأرض والخصب، لذلك تسمى السنة الفلاحية، ولكن بعض المؤرخين يعتقدون أن اصل الاحتفال يرجع إلى واقعة انتصار الملك الأمازيغي “شيشنق” على فراعنة مصر.

Share

About إبراهيم الإنتفاضة

Comments are closed.

Scroll To Top
close
Facebook IconYouTube IconTwitter Iconfacebook like buttontwitter follow button
التخطي إلى شريط الأدوات
الإنتفاضة

FREE
VIEW