أنت هنا: الرئيسية 2 سياسية 2 استقالة أحد عشر عضوا جماعيا من مجلس جماعة أولا برحيل بتارودانت ينتمون إلى حزب العدالة والتنمية

استقالة أحد عشر عضوا جماعيا من مجلس جماعة أولا برحيل بتارودانت ينتمون إلى حزب العدالة والتنمية

الانتفاضة

استقال أحد عشر عضوا جماعيا من مجلس جماعة أولا برحيل بتارودانت ينتمون إلى حزب العدالة والتنمية، ثلاثة من هؤلاء المستشارين المستقيلين ينتمون إلى شبيبة حزب المصباح.
وأفاد مصدر من حزب العثماني، أن هؤلاء المستشارين، قدموا استقالتهم منذ قرابة الشهر من المجلس الجماعي، فتمت إحالة ملفاتهم على الأجهزة الانضباطية للتحكيم لحزب العدالة والتنمية الذين ينتمون إليه على اعتبار أنهم اتخذوا خطوة الاستقالة من المجلس دون الرجوع إليه، إلا أنهم استبقوا “الحكم” وقدموا استقالتهم من الحزب أيضا.
ومن بين هؤلاء من قدم استقالته من جميع تنظيمات الحزب، بل حتى من عضوية حركة التوحيد والإصلاح، يضيف المصدر ذاته، مبرزا أن سبب استقالتهم تتعلق بحدوث عدد من المشاكل بينهم، وبين رئيس مجلس جماعة أولا برحيل بتارودانت حول التدبير، الذي اتهموه بالانفراد في اتخاذ القرارات دون الرجوع إليهم، وتبخيس مجهوداته
وزاد المصدر ذاته قائلا، إن المستشارين المستقيلين، إن المعنيين استبقوا قرار لجنة التحكيم التي كانت ستحكم ضدهم بسبب ارتكابهم لبعض المخالفات التنظيمية. وسبق أن قدم “عبد الحق عبروق”، النائب الثاني لـ”عزيز رباح” رئيس بلدية القنيطرة وعضو ديوانه بوزارة الطاقة والمعادن، استقالته من الحزب ومن جميع أجهزته، بما في ذلك استقالته حتى من فريق المستشارين بالحزب.

اضف رد

إعلن لدينا