You are here: Home 2 دولية 2 اختراق جيواستراتيجي كبير للمغرب في الساحة الإفريقية

اختراق جيواستراتيجي كبير للمغرب في الساحة الإفريقية

 

الانتفاضة

شهد يوما الأحد والاثنين الماضيين، اختراقا جيواستراتيجيا كبيرا للمغرب في الساحة الإفريقية، من خلال الدخول الملكي الكبير إلى منطقة توصف بأنها الرئة الثانية للكرة الأرضية، ومنجم أهم وأكبر الثروات الإفريقية التي يراهن عليها العالم لمواصلة نموه الاقتصادي.

هذا الاختراق المغربي الذي جرى التحضير له على مدى سنوات ماضية، قابله تحرّك جزائري حاول التغطية عليه، من خلال دعوة مسؤولين في دولة الكونغو الديمقراطية المجاورة، يقودهم رئيس الوزراء، لتعمد وكالة الأنباء الجزائرية إلى بث قصاصات مسترسلة حول اللقاءات الثنائية بين الجزائر والكونغو الديمقراطية.

الدخول المغربي القوي إلى هذه المنطقة يجري بتنسيق وتحالف تقليديين مع فرنسا، في مواجهة خصوم دوليين لهذه الأخيرة يتجسدون في القوى الدولية الكبرى، إلى جانب خصوم المغرب التقليديين في الساحة الإفريقية، تتقدمهم كل من الجزائر وجنوب إفريقيا.

الخبير المغربي في الشؤون الإفريقية، الموساوي العجلاوي، قال : ” إن الزيارة الملكية للكونغو تجسّد استمرار الزحف المغربي نحو الشطر الجنوبي من القارة الإفريقية، “وقد تجسّد ذلك في الاستقبال الملكي للرئيس الأنغولي، في استمرار لإرهاصات مرحلة جديدة في علاقات المغرب مع أنغولا، ويكفي أن نتذكر أن هذه الأخيرة لم تقم بأي موقف مضاد للمغرب أثناء عضويتها في مجلس الأمن الدولي”

Leave a Reply

إعلن لدينا
close
Facebook IconYouTube Icon
الإنتفاضة

FREE
VIEW