أنت هنا: الرئيسية 2 عين على مراكش 2 اختتام فعاليات ورشة الاعلام الجمعوي بالصويرة بتوصيات ومشاريع واعدة

اختتام فعاليات ورشة الاعلام الجمعوي بالصويرة بتوصيات ومشاريع واعدة

الانتفاضة

أسدل الستار مساء أمس 13 يونيو 2018 عن فعاليات المائدة المستديرة والورشة التطبيقية حول موضوع “الإعلام الجمعوي وآفاق التنمية الثقافية بالصويرة” المنظمة على مدى يومي 12 و13 ماي الجاري من طرف الجمعية الوطنية للإعلاميين الشباب بشراكة مع المديرية الاقليمية للثقافة بالصويرة وعمالة الاقليم والفرع المحلي للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية وجمعية الصويرة موكادور والجماعة القروية إذا وكرض.


أشاد مجموعة من الفاعلين الجمعويين والنشطاء الإعلاميين بالنتائج التي أسفرت عنها أشغال الورشة التطبيقية بالنسبة للجمعيات الحاملة للمشاريع الثقافية صيف 2018 بمدينة النوارس، حيث أسفرت نتائج التداول عن ثلاثة تكتلات جمعوية من أجل تنظيم أنشطة وتظاهرات ثقافية وفنية ذات أبعاد إشعاعية ثقافية، أولى هذه التكتلات جمعت بين جمعية الحضرات الصويريات والفرقة الأميرية للموسيقى الأندلسية وجمعية رابطة المبدعين العرب –فرع الصوير- بالإضافة إلى المساهمة الفردية للفاعل الجمعوي حفيظ صادق، ومن المنتظر أن يسفر هذا التكتل الجمعوي عن تنظيم أنشطة ثقافية متكاملة تزامنية تجمع بين مهرجان الحضرة النسائية وحفلات موسيقية في الطرب الأندلسي ولقاءات شعرية تيمتها “المرأة والتصوف” ومعرض صور يوثق لأعلام الحضرة النسائية بالصويرة وذلك في الفترة الممتدة بين 8 و11 غشت المقبل، وجمع التكتل الثاني “مركز الذاكرة للمقاومة والتحرير بالصويرة” التابع للمندوبية السامية للمقاومة وجيش التحرير وجمعية نورس موكادور وعلى ضوء هذا الاتحاد تم الاتفاق على تنظيم معرض فني يضم صورا ناذرة لملوك الدولة العلوية الشريفة وعرض فني لمسرحية “رحلة النصر” ولقاء فكري يسلط الضوء على أحداث وطنية تاريخية متزامنة مع ذكرى 14 غشت لاسترجاع واد الذهب وذكرى 20 غشت لثورة الملك والشعب، فيما أسفر التكتل الثالث الذي يجمع بين “جمعية شباب المواطنة” جمعية أثينا للمسرح والفنون الدرامية” جمعية آفاق الغد للثقافة والتنمية” و”هيئة المساواة وتكافؤ الفرص” وتم الاتفاق على التنسيق المشترك من أجل الترافع لتنزيل مشروع “مكتبة الشاطئ وأنشطة فكرية وفنية موازية”، ومن المنتظر أن تعقب هذه الاتفاقات الأولية للتكتلات الثلاث السالفة الذكر اجتماعات أخرى تنسيقية تمهيدا للتوقيع على الشركات الرسمية، وشهدت الورشة التطبيقية ذاتها تقديم مقترحات التكتل في مشاريع ثقافية تستهدف ذوي الاحتياجات الخاصة، ومبادرة فني بلهجتي المغربية موجهة لمساعدة ودعم الفنانين والمبدعين في أوضاع اجتماعية صعبة ثم مقترح معرض للصور الفوتوغرافية حول “طائر النورس” كرمز من رموز المدينة، ومشاريع أخرى.


من جهة أخرى اوصى المشاركون ‘في المائدة المستديرة التي احتضنها فضاء دار الصويري على ضرورة برمجة أيام مفتوحة لفائدة جمعيات المجتمع المدني لتشبيك العلاقات والتنسيق المشترك، والاستثمار في الإعلام الثقافي كرافعة للاقتصاد المحلي، وتسويق المؤهلات الحضارية والتراثية للمدينة على نطاق واسع، مشددين على ضرورة برمجة دورات تكوينية لفائدة فعاليات المجتمع المدني والمدونين المحليين ومع استمرارية التواصل والتنسيق بين الأطراف المعنية في المجال الجمعوي والإعلام الثقافي، وانفتاح الإعلام الجمعوي على النوادي الثقافية بالمؤسسات التعليمية، ينادون بتأسيس منبر إعلامي يستجيب في طريقة اشتغاله لضوابط الكتابة الصحفية وأخلاقيات المهنة.

 

اضف رد

إعلن لدينا