You are here: Home 2 كتاب الآراء 2 احذروا الصفقة …!

احذروا الصفقة …!

الانتفاضة

التاريخ يسجل ولن يرحم. المحطات الضائعة لن ترجع . النضال والدم الذي سال في الطرقات والعنف الذي مورس على الاساتذة في شوارع المدن والقرى وسقف الاحتجاج الذي فاق توقعات البعض والمطالب التي لامست حقيقة قطاع معطوب ومنكوب وسياسة البيع بالمزاد لقطاع اجتماعي بامتياز على حساب الطبقة المسحوقة عبر تفويتات متدرجة تتحين كل فرصة سانحة لتتخلص من عبء،خدمات اصبحت الدولة تتنكر لها بكل وقاحة ودون تردد. الصفقة هي ان تتكرر ماساة 2003 وان ينسحب البعض في جنح الظلام بعد فعلته النكراء وهو يتخلى عن التزامات الشغيلة ضاربا عرض الحائط كل انتظاراتها. ويرفع صوته الان عاليا مدعيا ان الدفاع والمشروعية والنضال حكرا عليه لوحده الذين يخطون الان بطولات اسطورية في الميدان هم ابناء الشعب الكادحين الذين ذاقوا مرارة العطالة وضيق الافق الذين حصلوا بكدهم وجهدهم الذاتي على شواهد ليست منة من احد وابانوا عن كفاءة عالية في كل مراحل التوظيف وهم قيمة مضافة للقطاع تستحق العناية والرعاية لتعطي اكثر خدمة لهذا القطاع وليس القمع والعنف من اجل طمس ومسح معالم جريمة ترتكب في حقهم لانهم وقعوا ضحية اتفاق مغشوش من اساسه وتدليسه واضح لايحتاج لعناء تفكير. انتم ابناء مشروع حماية المؤسسة العمومية . انتم الجبهة الامامية للدفاع عنها. ابدعتم في نضالكم واثرتم الانتباه على جميع الاصعدة والمستويات وتستحقون كل التقدير والاحترام .فاستمروا في نضالكم وحذاري ان تسلموا قيادة المعركة لاحد خارج صفكم النضالي. المعركة سجال والاتفاق والمناورة والضغط وغيرها كلها اوراق لايمكن ان تسلم او يفرط فيها لمن لايقدرها . حافظوا على وحدة صفكم …! فقدراتكم في التعبئة والتنظيم قادرة على خلق الحدث من اجل اعادة الاعتبار للصف النضالي واذكاء جذوته. شكرا لكم لانكم ارجعتمونا الى عهد النضال الملتزم الذي يركع خصوم الديمقراطية ويحارب النزعات الانتهازية . حافظوا على وحدتكم …! فالامل باقي مادام هناك شرفاء في هذا الوطن، والمجد لكل من ضحى في سبيل عزته وكرامته، نحني اجلالا امامهم ونفتخر بهم مادام واقعنا المرير يعج بالتفاهات التي اصبحت تحتل المواقع ،للتشويش على نقط مضيئة في جغرافية هذا الوطن. هنيئا لكم والنصر قادم فمزيدا من الصمود والنضال المسؤول حتى انتزاع الحقوق المشروعة.

(ذ ادريس المغلشي)

Please follow and like us:

Leave a Reply

إعلن لدينا
close
Facebook IconYouTube Icon
الإنتفاضة

FREE
VIEW