خبر عاجل
You are here: Home / جهوية / إقليم شيشاوة .. الأملاك العقارية المسمى “بونو” تحولت إلى تجزئة عشوائية معدة للبناء تحت صمت السلطة المحلية .
إقليم شيشاوة .. الأملاك العقارية المسمى “بونو” تحولت إلى تجزئة عشوائية معدة للبناء تحت صمت السلطة المحلية .

إقليم شيشاوة .. الأملاك العقارية المسمى “بونو” تحولت إلى تجزئة عشوائية معدة للبناء تحت صمت السلطة المحلية .

الانتفاضة

سعيد أيت علا

مع اقتراب وقت الاستحقاقات الانتخابية وفي استغلال بشع للأزمة التي يمر منها العالم اليوم والمملكة المغربية واحدة منه، في صراعها المرير ضد فيروس كورونا المستجد، سجل المتتبعون للشأن المحلي بدائرة مجاط بتراب إقليم شيشاوة جهة مراكش آسفي ، استفحال ظاهرة البناء العشوائي بشكل يتطلب تدخل الجهات الوصية قبل فوات الأوان وقبل أن تتعقد المساطر المنظمة لقانون التعمير.

وتعتبر ظاهرة البناء العشوائي بهذه الدائرة التي أصبحت مرتعا لسماسرة الأراضي ، سمة من سماتها وصفة لصيقة بسمعتها، أمام صمت السلطات المحلية التي أصبحت تُطرح عليها أكثر من علامة استفهام، فهل هي غافلة عما يقع بتراب هذه الدائرة التي أضحت كتلك الدجاجة التي تبيض ذهبا؟ أم أن صمتها دليل على ضلوعها من مجموع الاختلالات والخروقات المُسجلة لحدود كتابة هذه السطور؟ وما مبررات تدخلها في حالات أخرى؟.
وسياق الكلام، يجرنا للإشارة إلى إحداث تجزئة عشوائية فوق أرض يشهد المحافظ على الأملاك العقارية أن الملك المسمى “بونو” موضوع الرسم العقاري عدد. 514. 21 /م الكائن بدائرة أمزميز قبلة کدميوة على أرض فلاحية والبالغة مساحتها 1174هكتار تملكه حاليا أحفاد زاوية سيدي أحمد أموسى حسب ما ذكر في وثيقة المحافظة العقارية والتي تم تسجيلها بدائرة أمزميز في السنوات الماضية قبل التقسيم الإداري بالجماعة الترابية في السنوات الأخيرة.

كما يتبين بأن مسؤولي السلطة المحلية بدائرة مجاط ، ضد قانون التعمير ومجموع القوانين المنظمة للبناء، قبل أن تشير مصادر الجريدة بأصابع الاتهام إلى أحد الأشخاص الذي يعتبر نفسه فوق القانون والملقب ب “مول الشكارة” الذي راكم الثروة عن طريق استغلال ظروف غياب أصحاب الأرض المذكورة ويقوم بتجزئة عشوائية معدة للبيع أمام أنظار الجهات المسؤولة بطرق تحايل فيها على القانون، علما أن الأراضي محفظة .

وتشير ذات المصادر للجريدة، أن الملقب ب “مول الشكارة” ، استغل نفوذه وحول الأرض الفلاحية إلى تجزئة سكنية عشوائية ، وهو الأمر الذي فرض على أحفاد زاوية سيدي أحمد أوموسى للمطالبة بفتح تحقيق عادل ونزيه، أولا في مجموع الخروقات التي تعرفها دائرة مجاط بتراب إقليم شيشاوة، وثانيا في مصدر ثروة هذا الإمبراطور الذي يعتبر نفسه فوق القانون، وفي انتظار ذلك نعد قراءنا الأوفياء أن لنا عودة للموضوع.

QB=

Share

About إبراهيم الانتفاضة

Comments are closed.

Scroll To Top
الإنتفاضة

FREE
VIEW