You are here: Home 2 دولية 2 إصابة عدد من المواطنين بدولة الإمارات المتحدة بحالة من الارتباك والذهول بعد مشاهدتهم لفجوة تشبه الدوامة تظهر بسماء مدينة العين

إصابة عدد من المواطنين بدولة الإمارات المتحدة بحالة من الارتباك والذهول بعد مشاهدتهم لفجوة تشبه الدوامة تظهر بسماء مدينة العين

الانتفاضة

أصيب عدد من المواطنين بدولة الإمارات المتحدة بحالة من الارتباك والذهول بعد مشاهدتهم لفجوة تشبه الدوامة تظهر بسماء مدينة العين. وحسب مصادر إعلامية دولية، ظهرت الرقعة الدائرية الكبيرة من السماء الصافية داخل السحابة الثقيلة على خلاف ذلك بالقرب من الحدود الإماراتية مع عُمان، كما لو أن شخصًا ما قد أحدث ثقبًا في الجو. وأضافت ذات المصادر أن أحد الفلكين علق على المشهد بأنه “نادر وجميل” وقال إنه “ثقب السقوط”، وهو ثقب كبير يظهر في السماء أو “ثقب السحاب”. فيما علق احد المستخدمين أن هذه الظاهرة الغريبة قد نجمت عن جسم فضائي غريب. وقال عضو الاتحاد العربي لعلوم الفضاء والفلك الباحث في علوم الفلك والأرصاد الجوية، إبراهيم الجروان، إن ثقب السحابة هو ظاهرة جوية مائية نادرة، ونظرا لندرتها وظهورها غير المعتاد، فقد تم فهم ثغرات الوقوع الخاطئة أوعزوها إلى الأجسام الطائرة المجهولة الهوية أو قناة في السماء في عالم آخر. وأضاف أنه في الحقيقة هي تظهر على شكل فجوة كبيرة وسط السحب المرتفعة أو المتوسطة، وعادة ما تكون دائرية أو بيضاوية. وبين أن هذه الثقوب تتشكل عندما تكون درجة حرارة الماء في السحب أقل من درجة التجمد، ولكن الماء، فيزيائيا في حالة التبريد الفائق (أي ماء سائل درجة حرارته دون الصفر المئوي)، لم يتجمد بعد بسبب نقص نوى الجليد، وعندما تتشكل بلورات الجليد، ينطلق تأثير الدومينو بسبب عملية فيزيائية تدعى Bergeron process، نسبة إلى العالم السويدي (تور بيرجيرون). وتفسر هذه النظرية آلية نمو بلورات الجليد في الغيوم الباردة التي تتركب من بلورات جليدية وقطرات ماء فوق المبردة، حيث تنمو بلورات الجليد على حساب قطرات الماء فوق المبردة نظرا لكون ضغط بخار الماء المشبع فوق السطوح المائية أكبر مما هو عليه فوق السطوح الجليدية، ما يتسبب في تبخر قطرات الماء حول البلورات وهذا يترك حفرة كبيرة.

Please follow and like us:

Leave a Reply

إعلن لدينا
close
Facebook IconYouTube Icon
الإنتفاضة

FREE
VIEW