شرطي يشهر سلاحه في وجه شخص من ذوي السوابق بقلعة السراغنة دون استعماله-آخر الأخبار-ما حقيقة من ظهروا بالراية واللباس المغربيين ومن هي طائفة الموريش (Moorish) أو ما يعرف بـ (مغاربة أميركا)،.؟-آخر الأخبار-عناصر القوات المساعدة ببني ملال يتبرعون بدمهم للمركز الوطني لتحاقن الدم-آخر الأخبار-فريق مصلحة بطاقة التعريف الوطنية بالمنطفة الإقليمية للامن بابن جرير  يحل بقيادة رأس العين بإقليم الرحامنة -آخر الأخبار-كوفيد-19.. النقاط الرئيسية في تصريح منسق المركز الوطني لعمليات طوارئ الصحة العامة بوزارة الصحة-آخر الأخبار-وكيل الاراضي السلالية "خال ملال" بجماعة وقيادة ترناتة زاكورة يدق ناقوس الخطر؟؟!-آخر الأخبار-أكاديمية الجهة الشرقية المديرية الإقليمية بركان مؤسسات التعليم المدرسي الخصوصي -بــــــــــــــــلاغ--آخر الأخبار-لقاءات تفاعلية عن بعد في التوجيه بأيت أورير والتوامة -  المديرية الإقليمية الحوز-آخر الأخبار-وحدة الحركة الحقوقية رهان حاسم-آخر الأخبار-بالمغرب 456 حالة شفاء من كورونا و(850) مصاب قيد العلاج ،و نسبة التعافي فاقت 86 في المائة.

خبر عاجل
You are here: Home / آخر الأخبار /  أطر و مكوني محو الامية بجماعة سيدي غانم بإقليم الرحامنة يطالبون برفع الحجر عن تعويضاتهم الشهرية ويلتمسون من عامل الاقليم التدخل لحل مشكلتهم العالقة .
 أطر و مكوني محو الامية بجماعة سيدي غانم بإقليم الرحامنة يطالبون برفع الحجر عن تعويضاتهم الشهرية ويلتمسون من عامل الاقليم التدخل لحل مشكلتهم العالقة .

 أطر و مكوني محو الامية بجماعة سيدي غانم بإقليم الرحامنة يطالبون برفع الحجر عن تعويضاتهم الشهرية ويلتمسون من عامل الاقليم التدخل لحل مشكلتهم العالقة .


الانتفاضة


طالب مجموعة من مكوني و مكونات محو الأمية بجماعة سيدي غانم ، المتضررين من التماطل الذي طال تعويضاتهم المالية الهزيلة ، و رفع الحجر المفروض عليها  منذ شهور من الوكالة الوطنية لمحو الامية باقليم الرحامنة  .

ويلتمس المتضررون من هذا التماطل والعرقلة التي طالت تعويضاتهم الشهرية من عامل اقليم الرحامنة والمسؤولين عن  الوكالة الوطنية لمحو الامية بالتدخل العاجل لإيجاد حل لمشكلتهم العالقة وان يأخذوا بغين الاعتبار معاناتهم اليومية التي ويقاسونها في هذه الظروف العصيبة التي تجتازها البلاد بسبب تداعيات فيروس كورونا  والمتزامنة مع شهر رمضان الكريم وما يتطلبه من مصاريف خاصة .

 ويتعلق الامر بمشرف و مكونين  ومكونات محو الأمية  بمشروع لمحاربة الامية تشرف عليه جمعية سيدي غانم للتنمية والبيئة في اطار شراكة عقدت بينها وبين الوكالة الوطنية لمحاربة الامية بجماعة سيدي غانم يعيشون وضعية اجتماعية مأساوية  بسبب عدم توصلهم بتعويضاتهم المادية الهزيلة .

وتبخرت آمال المكونين والمكونات الشباب و الحاملين لشهادات الإجازة الجامعية  فتحولت  إلى خيبة أمل كبيرة مع توالي الشهور بعدما علموا انهم ضحية صراع خفي بين اطراف متعددة بالجماعة سببها سوء تقدير وفهم خاطئ من البعض وتلكإ وتواطئ خفي من البعض الٱخر .

وفال  عبد الله الشرقاوي المشرف على برنامج محو الامية بجمعية سيدي غانم للتنمية المحلية والبيئة ونيابة عن باقي مكوني ومكونات برنامج محو الامية لدى الجمعية المدكورة”ما ذبنا نحن كأطر و مكونين حتى نكافا بهذه المكافأة  (طاحت الصومعة علقو الحجام )  بسبب رئيس الجماعة الذي يسعى للتدخل في المشروع علما أن الجماعة لم تساهم باي شيء في إنجازه وتطورت الأمور لاختلاق مشاكل تنظيمية للجمعية يعلمها الجميع  نتج عنها عرقلة تاخر الوكالة في تمكين الجمعية من الشطر الأول من الدعم المالي وبالتالي تأخر  صرف تعويضاتنا وانتظار الفرج الذي سيطول وقد يأتي اولا يأتي بسبب تعنث واضح من بعض الاطراف المسؤولة   .

وتساءل لماذا تتلكأ الوكالة في تحويل هذا الدعم لحساب الجمعية علما ان العمل قد تم إنجازه على أحسن ما يرام مضيفا “هل فكر ممثل الوكالة الوطنية لمحاربة الامية  باقليم الرحامنة في ظروفنا الاجتماعية المتازمة  ووضعيتنا  الكارثية وما هو المجهود الذي بذلته الى جانب المسؤولينن المعنيين بالمشروع محليا واقليميا وجهويا لايجاد حل لمشكل لا ذنب لنا فيه سوى اننا انخرطنا في مشروع اشتغلنا فيه جميعا   بصدق وحسن نية و قمنا بواجبنا ازاء المستفيدين  والمسؤولين وادينا  مهمتنا المنوطة بنا وفق ما طلب منهم واكثر .

وتابع المشرف عن المشروع انه وزملائه ، انخرطوا  بجد في العمل لكونهم يدركون جيدا  بأن الدور المنوط يتعلق بورش اجتماعي وتنموي كبير، يهم انقاذ ساكنة الدواوير بجماعتهم  القروية من جهل وظلام الأمية ولانهم يؤمنون بان  السبيل الوحيد للتنمية الحقيقية ينطلق من محاربة الامية.


وشدد على انه والمكونين بالجمعية  استائوا كثيرا لما علمو ان  بعض من زملائهم باغلب الجماعات بالاقليم  توصلوا بمستحقاتهم فيما هم لا زالوا ينتظرون  دون  أن يجدوا  تبريرا منطقيا  لهذا الوضع المقلق.

وأكد بأنه، مثل عدد من زملائه، بالجمعية ملتزمون و متحملين عناء الاتعاب التي تستوجب خضورهم لتأدية الواجب  رغم عدم توصلهم بتعويضاتهم الشهرية . ويأمل بمعية باقي المتصررين الضعفاء ان يجتهد جميع المسؤولين من سلطات محلية واقليمية وقطاع مشرف في ايجاد حل للمشكل الذي يتخبط فيه طاقم التكوين بالجمعية ويبادروا  بالتدخل لذى الجانببن لإيحاد صيغة مثلى لحل مشكل قائم لا ذنب لهم فيه  .

Share

About إبراهيم الإنتفاضة

Comments are closed.

Scroll To Top
close
Facebook IconYouTube IconTwitter Iconfacebook like buttontwitter follow button
التخطي إلى شريط الأدوات
الإنتفاضة

FREE
VIEW