خبر عاجل
You are here: Home / كتاب الآراء / أخطأت سهامك هدفها .
أخطأت سهامك هدفها .

أخطأت سهامك هدفها .

الانتفاضة

ذ ادريس المغلشي.

آثرت ألاتفوتني الفرصة دون أن أوجه رسالة مفتوحة للأستاذ أزمي وهو يتكلم في اللجنة المالية حول صندوق معاشات البرلمانيين.باعتباري على الأقل مواطن ينتمي لهذه الرقعة الجغرافية. وبعدما ذاع خبر تصريحه كالنار في الهشيم
اولا لابد أن أشير أن رسالتي ليست بصدد النقاش التقني حول هذا الملف ولاحتى مرجعيته القانونية. وهنا لابد أن أشير إلى موقف كنت أنتظر منكم شخصيا تبنيه لاسيما وأنتم تمتحون من مرجعية تستند للبعد الروحي والأخلاقي كما صرح ذات مرة تحت قبة البرلمان الأستاذ عبد الاله بن كيران وهو يسأل فتح الله ولعلو وزير المالية السابق في نفس الموضوع متكئا في مرافعته على مقولة للخليفة الفاروق :”غرغري أو لاتغرغري… فلن تذوقي سمنا ولازيتا حتى يطعم فقراء المسلمين ” مقولة مشهورة إستشهد بها لتبيان حجم المسؤولية ، السؤال هل فعلا غرغرت بطونكم فقمعتموها حتى وصل القوت للضعفاء والفقراء والمساكين ؟ يظهر جليا أن هؤلاء الفقراء وقعوا ضحايا مرتين الأولى ، للنص في إطار الإستشهاد ثانيا للتسيير والتدبير الذي لم ينصفهم ،
لا أظن أن المظاهر المأساوية والمؤلمة التي تتوالى تباعا تطمئن أننا حققنا الهدف في حده الأدنى ، فما الأصوات المرتفعة هنا والصرخات المدوية هناك لدليل قوي على أن في الوطن جوعى ومحرومين تتحملون مسؤوليتهم أمام الشعب والتاريخ وأمام الله باعتباركم تمثلونهم بشرعية الإنتخاب كما تقولون ، لأن المقولة لم تتحقق أهدافها على أرض الواقع . لكن لنرى ماذا وقع في مرافعتكم التي تداولتها الالسن والمواقع على حد سواء حتى بدت حديث الساعة بامتياز ومن موقعي كمتتبع ارتأيت أن أدلي بدلوي فيها مادمتم أشرتم في كلامكم للموثرين اصحاب فضاء التواصل واستكثرتم عليهم حرية ابداء الرأي وكأني بكم تشيرون بشكل مضمر إلى القانون 22.20وهي سقطة أخرى ماكان لكم أن ترتكبوها ،لقد تأكد لي بالملموس أن تأثير هذه الفضاءات أوجعكم إن لم يكن كشف عورتكم ، لم تستسيغوا جلوس هيئة مع أصحاب الحسابات الفيسبوكية التي إستأثرت باهتمام المتتبعين وأصبح لها تأثير ووقع معتبر.
غالبا حين يرتفع الصوت بشكل انفعالي فهو يكشف بصورة أوضح نوايا المتكلم وهو في نفس الوقت دليل لافتقاد الحجة إنه تعبير على جنوح صاحبه نحو إخفاء ضعف ظاهر أومحاولة ستر ثغرة تبدو جلية إن لم تكن فاضحة . الإقناع يكون بقوة المعلومة لا بعلو صوت المتكلم أو المحاور. لكن يبدو أن الموثرون نجحوا في أمر مهم على الأقل حين إستفزوك فبذلك أخرجوك عن جادة الصواب لدرجة اصبحت مضطرا لاستدعاء مفردات من قبيل ” بيليكي” “البخدشي” وهي كلمات سوقية يتم تداولها في سياقات دونية تحمل في ثنايا بعدا انتهازيا لايقبل به عاقل.
دعونا نتفق أن تمثيلية البرلمان بغرفتيه مهمة وليست وظيفة وتحتاج منا لقرار جريء لجعلها تمارس بدون مقابل مادي ماعدا تعويضات تتناسب مع مهام ومحددات معقولة ، إن النقاش الدائر حول تصفية صندوق التقاعد يعد مناورة محبوكة تتغيى تحريف النقاش عن هدفة الرئيسي كي تبعدنا عن النقاش الحقيقي ،الذي نطمح إليه والمتجسد في القطع مع كل مظاهر الريع السابق حيث نسعى أن يحمي الدستور هذه المطالب وأن يحمل نفسا إيجابيا بروح ثورة 20فبراير وإذا تبين عجزه فنحن مطالبون بتعديله لا بتحنيطه حتى لاتستغل خلفيته. إن القرار المطلوب هو توقيف الراتب الشهري الذي يتلقاه ممثلو الأمة من الخزينة العامة والتعويضات المزدوجة من خلال تعدد المهام والتي دافع عنها الاستاذ المحترم في وقاحة قل نظيرها ونحن نعيش أزمات في كل المناحي ، تصفية الصندوق وعدم المطالبة بالمساهمة فيه من المال العام عنوان مغشوش ومضلل يهدف التمويه لأن السؤال الحقيقي هل باستطاعة ممثلو الغرفتين تقليص هذه المبالغ الضخمة المقتطعة من خزينة الدولة لترشيد النفقات ودعم القطاعات المنكوبة أم أننا سنستمر في استنزافها ؟
هذا هو السؤال المحوري والمهم. وأظن أن غرغرة البطن التي أصبحنا نعيشها اللحظة في ظل هذا الواقع المأزوم فيها نوعان :غرغرة الماء بالبطن من شدة الجوع والحاجة .
وغرغرته مما لذ وطاب لحد التخمة. وهما وضعيتان لاتلتقيان.
أستاذي لم تكن موفقا في مرافعتك هذه المرة وإذا كنت ترفض تمثيل الشعب “بالبيليكي” دون أن نتكلم عن سقطات أخرى لفظية ناتجة بالأساس عن انفعال أفقدكم التوازن والتداول فهناك مواطنون في هذا الوطن الذي تمثلونهم فيه ضاقت بهم السبل وضاعت منهم فرص ضمان المستقبل وأصبحت حياتهم كلها وبالجملة أحلاما وكوابيس “بيليكي” .

تابعونا:
Share

About إبراهيم الإنتفاضة

Comments are closed.

Scroll To Top
close
Facebook IconYouTube IconTwitter Iconfacebook like buttontwitter follow button
التخطي إلى شريط الأدوات
الإنتفاضة

FREE
VIEW